منتدى الشباب ....... مساحة للتعبير
مرحبا بك في منتدى الشباب

بتسجيلك في المنتدى تحصل على عدة امتيازات كالتحميل و المناقشة في المواضيع و مشاركة الاعضاء باهتماماتك و ارائك

و شكرا

منتدى الشباب ....... مساحة للتعبير


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ayoub
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

مُساهمةموضوع: أوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929   الجمعة أبريل 23, 2010 8:59 am

- أوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929


مقدمـة:


أدى اشتداد التنافس الإمبريالي والأزمات التي ارتبطت به إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى
التي نتجت عنها تحولات عميقة.
- فما هي نتائج ومراحل هذه الحرب؟
- وما التطورات التي عرفتها أوربا من نهاية الحرب إلى أزمة 1929؟

І ـ تعددت مراحل ونتائج الحرب العالمية الأولى:
1- مرت الحرب بمرحلتين أساسيتين:
- المرحلة الأولى (1914- 1917): تميزت بتفوق وانتصارات دول المحور بزعامة ألمانيا بفعل قوتها

العسكرية البرية والبحرية، كما استخدمت خلالها الثورة العربية الكبرى ضد الإمبراطورية العثمانية.
- المرحلة الثانية (1917- 1918): تميزت بانسحاب روسيا من الحرب بعد قيام الثورة البولشفية
ودخول الولايات المتحدة الأمريكية الحرب مما قلب الكفة لصالح الحلفاء الذين انتصروا باستعمال
أسلحة جديدة كالدبابات والمدافع والطائرات والغازات السامة، فعقدت معاهدة بريست ليتوفسك
سنة 1918 التي أقرت رسميا إنهاء الحرب على ألمانيا.
2- خلفت الحرب العالمية عدة نتائج:
- الخسائر البشرية: تسببت الحرب في خسائر بشرية كثيرة بسبب ارتفاع عدد القتلى (10 مليون قتيل)

وأعداد هائلة من المعطوبين والجرحى والمفقودين مما أدى إلى انتشار ظاهرة الشيخوخة وتراجع نسبة
السكان النشطين.
- النتائج الاقتصادية: خلفت الحرب خسائر اقتصادية جسيمة بعد تدمير البنيات الاقتصادية والاجتماعية
(كالمعامل والمساكن والأراضي الفلاحية والطرق)، مما أدى إلى تراجع الإنتاج الفلاحي والصناعي
وانتشار الفقر والبطالة.
عاشت الدول المتحاربة أزمة مالية خانقة بسبب نفقات الحرب الباهضة، فازدادت مديونية الدول الأوربية
بعد لجوئها للاقتراض من الخارج، كما ركزت بعض الدول على مستعمراتها لتنشيط اقتصادها.
- النتائج السياسة: تفككت الأنظمة الإمبراطورية القديمة وسقطت الأسر القطاعية الحاكمة بها (روسيا
ألمانيا، النمسا المجر ...)، كما تغيرت الحدود الترابية للقارة الأوربية بظهور دول جديدة، وقامت الثورة
الروسية التي طبقت أول نظام اشتراكي.
عقد مؤتمر للصلح بقصر فرساي سنة 1919 الذي فرضت معاهداته شروطا قاسية على الدول المنهزمة
كما أنشئت عصبة الأمم لنشر السلم والتعاون انطلاقا من المبادئ 14 للرئيس الأمريكي ولسون.


ІІ – عرف العالم بعد الحرب العالمية الأولى تطورات مهمة استمرت إلى غاية اندلاع أزمة 1929:
- اندلاع الثورة الروسية وميلاد النظام الاشتراكي:

نجح البلاشفة بزعامة لينين بعد الإطاحة بالنظام القيصري لنيكولا الثاني في مارس 1917 في الاستيلاء
على السلطة في شهر أكتوبر من نفس السنة.
وضع البلاشفة برنامجا ثوريا تضمن الانسحاب من الحرب العالمية الأولى ومنع الملكية الخاصة وذلك بتأميم

وسائل الإنتاج ممهدا لبناء مجتمع اشتراكي.
أدت قرارات لينين إلى ظهور معارضة داخلية تزعمتها الفئات المتضررة من الثورة كالملاكين الكبار وقادة
الجيش بدعم من الدول الرأسمالية، مما أدى إلى اندلاع حرب أهلية انتهت بانتصار البلاشفة بعد القيام بعدة
إجراءات كشيوعية الحرب ثم تطبيق السياسة الاقتصادية الجديدة.
- عاشت فرنسا بعد الحرب عدة إجراءات:
خرجت فرنسا ضعيفة من الحرب العالمية الأولى بسبب تضرر اقتصادها، فارتفعت الأسعار وانتشر التضخم.

من الناحية السياسية عمت الإضرابات والاحتجاجات النقابية فواجهتها الدولة بالقمع خوفا من قيام ثورة
شبيهة لما حدث بروسيا، كما أن الحكومة عاشت صعوبات لعدم تحقيق توافق سياسي بين أحزابها الوطنية
ورافق كل ذلك نهج سياسة صارمة اتجاه ألمانيا وتكثيف استغلال خيرات المستعمرات.
- تطور الأوضاع بألمانيا:

عرفت ألمانيا بعد الحرب أزمة اقتصادية خانقة بعد تراجع الإنتاج الصناعي وتزايد الدين الخارجي وثقل
تعويضات الحرب، مما أدى إلى موجة من الاحتجاجات كانت حكومة فيمار المنتخبة عاجزة عن مواجهتها
خاصة بعد اندلاع ثورة الشيوعيين (السبارطاكيين).

هيأت الأزمة الاقتصادية والسياسية بألمانيا الظروف لبروز الحزب النازي بزعامة هتلر الذي مهد لتصاعد
التطرف السياسي فاستطاع الفوز في انتخابات سنة 1933 والجمع بين كل السلطات سنة 1934.
- تميزت وضعية إيطاليا بعدة خصائص:
بالإضافة إلى الأزمة السياسية عرفت إيطاليا تراجع الإنتاج الصناعي وازدياد الدين الخارجي، مما أدى إلى

تراجع قيمة العملة (الليرة) وانخفاض الأجور وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين، فانتشر السخط الاجتماعي
مما عزز مكانة الحزب الفاشي بزعامة موسيليني الذي استطاع الوصول لرئاسة الوزراء سنة 1922 ووضع
دعائم الديكتاتورية الفاشية.
- انعكاسات أزمة 1929 على الأوضاع بأوربا:

انطلقت يوم 24 أكتوبر 1929 أزمة اقتصادية كبرى من بورصة وول ستريت بعد اختلال العرض والطلب
في بيع الأسهم، مما أدى إلى إفلاس الشركات والمؤسسات المالية، فانتقلت الأزمة من الولايات المتحدة
الأمريكية إلى باقي البلدان الرأسمالية المرتبطة بها وعلى رأسها أوربا.

تعددت نتائج الأزمة الاقتصادية بأوربا، فقد تراجع الإنتاج الفلاحي والصناعي وانهارت قيمة العملة وارتفع
التضخم، كما ساد ركود تجاري عام.
على المستوى الاجتماعي انتشرت البطالة وانخفضت الأجور وتصاعدت موجة الاحتجاجات والإضرابات.
أصبحت السياسة الاقتصادية للدول الأوربية تجمع بين الليبيرالية وتدخل الدولة لتوجيه الاقتصاد، كما تزايد
نفوذ الأحزاب الوطنية المتطرفة ووصل النازيون بألمانيا والفاشيون بإيطاليا للحكم.


خاتمـة:

ساهمت مخلفات الحرب العالمية الأولى ونتائج الأزمة الاقتصادية العالمية في حدوث تحولات
كبرى بأوربا أضعفت الأنظمة الديمقراطية وسهلت وصول الديكتاتوريات للحكم ممهدة لاندلاع
حرب عالمية ثانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://chabab.purforum.com
 
أوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تبا لمثقفين الأنترنت لطمسهم لسيرة الحلاج

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشباب ....... مساحة للتعبير :: دروس لتلاميذ :: الاجتماعيات :: الاولى سلك البكلوريا علوم تجريبية :: التاريخ-
انتقل الى: